مفاجأة.. نيمار يمكنه مغادرة باريس سان جيرمان مقابل 60 مليون يورو فقط

ذكرت تقارير صحفية فرنسية، أن فرص عودة نيمار دا سيلفا، نجم فريق باريس سان جيرمان، إلى ناديه السابق برشلونة لا تزال حية، رغم فشل المفاوضات بين الجانبين الصيف الماضي.

وارتبط نيمار، بالانتقال إلى برشلونة طوال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، إلا أن اللاعب استمر بصفوف البي إس جي في النهاية.

وقالت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية، إن المفاوضات بين باريس سان جيرمان، ونيمار لتجديد عقده متوقفة.

وأضافت الصحيفة، أن النادي الفرنسي سيقيم الأمر بعد ما حدث هذا الصيف، وبالتالي فإن ملف عودة الدولي البرازيلي إلى صفوف برشلونة لم يُغلق بعد.

وتابعت: “ما حدث بين نيمار وباريس في الصيف، ترك أثاره لدى الجانبين، وسيستغرق هذا الأمر وقتًا للتغلب على الخلاف وسوء التفاهم الذي وقع”.

وأوضحت: “حال توصل باريس لتجديد عقد نيمار الذي ينتهي في صيف 2022، إلى 2024 أو 2025، فهذا سيعني أن النجم البرازيلي سيكون ركن أساسي في مشروع البي إس جي، ومع ذلك قد ينعكس هذا القرار بالسلب على كيليان مبابي، النجم الآخر في الفريق”.

وواصلت: “من ناحية أخرى، إذا نجح باريس في تجديد عقد نيمار، فسيكون النادي في وضع تفاوضي أقوى حال استقر على بيعه”.

وألمحت الصحيفة، إلى نيمار قد يرحل عن باريس سان جيرمان في الصيف المقبل مقابل 60 مليون يورو فقط، بناءً على إحدى لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وأكملت: “تنص هذه اللائحة على أن في مقدور اللاعبين الذين لم يبلغوا الـ28 عامًا بعد، أن يرحلوا عن فريقهم، إلى دوري آخر، بعد قضاء ثلاث مواسم، مع دفع تعويضات عن كل موسم متبقي في العقد”.

وأتمت: “في حالة نيمار، يستطيع اللاعب فسخ عقده مع باريس، من طرف واحد، على أن يدفع تعويضات تُقدر بـ60 مليون يورو، عن موسمي 2020/2021، و2021/2022”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments