إبراهيموفيتش: مواجهة رونالدو الحقيقي عند عودتي لـ الدوري الإيطالي؟ هناك رونالدو واحد فقط هو الظاهرة البرازيلية

واصل مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي لوس أنجلوس جلاكسي، زلاتان إبراهيموفيتش، إثارة الجدل بتصريحاته الساخنة ووجه سهامه تلك المرة لمهاجم يوفنتوس ومنتخب البرتغال، كريستيانو رونالدو.

وارتبط اسم السويدي بالعودة مرة أخرى إلى الدوري الإيطالي، بعد أن أكد انتهاء رحلته في الدوري الأمريكي ورغبته في العودة إلى أوروبا لكن دون تحديد وجهته المقبلة.

وهناك أكثر من ناد إيطالي كبير يرغب في التعاقد مع إبراهيموفيتش أهمها ميلان، نابولي وبولونيا لذلك هناك احتمالية كبيرة لمواجهة مرتقبة بينه وبين رونالدو في المستقبل.

زلاتان إبراهيموفيتش ورونالدو نازاريو الظاهرة البرازيلية

وعند سؤاله من قبل مراسل مجلة “GQ” الإيطالية عن إذا ما كان سيواجه رونالدو الحقيقي في إيطاليا إذا ما عاد إلى الكالتشيو، أجاب: “لا اعتقد ذلك، لأن هناك رونالدو واحد فقط هو البرازيلي”.

وتابع: “كريستيانو ليس لديه موهبة حقيقة، وما وصل إليه هو نتاج فقط لسنوات من العمل”.

ومن المعروف عن إبراهيموفيتش مدى حبه وعشقه للبرازيلي، رونالدو نازاريو، منذ طفولته وهو ما عبر عنه أكثر من مرة في تصريحات للصحافة والإعلام على مدار السنوات الماضية.

إبراهيموفيتش: انتظرت 4 سنوات للثأر من ماتيرازي وأرسلته إلى المستشفى

قال زلاتان إبراهيموفيتش إنه انتظر 4 سنوات للثأر من ماتيرازري، مدافع إنتر ميلان الإيطالي وإرساله إلى المستشفى مصابًا.

زلاتان لعب من قبل في إيطاليا لصالح يوفنتوس وإنتر وميلان على الترتيب، وزامل ماتيرازري في النيرازوري.

في إحدى مباريات الديربي بين ميلان وإنتر، تدخل زلاتان إبراهيموفيتش بقوة على ماركو ماتيرازي زميله السابق في النيرازوري.

وقال زلاتان في تصريحات نقلها موقع “فوتبول إيطاليا”: “دخل ماتيرازي في تحدٍ كـ قاتل على قدمي وأنا لاعبًا ليوفنتوس، حينها خرجت من الملعب في 2006 وطال مني كابيلو أن أجلس وسيدخل أحد اللاعبين مكاني، لكنني قلت له لن أخرج وسأستمر”.

وأضاف: “ماتيرازي كان قوي لكنه عنيف ودائمًا يهدف إلى إيذاء خصومه، مالديني كان قاسيًا لكنه لا يريد أن يؤذي أحد”.

وأكمل: “عندما عدت للملعب ورفضت التغيير في 2006، هذا لأنني أردت الانتقام من ماتيرازي، لكنني بعد دقيقتين لم أستطع استكمال المباراة، وخرجت”.

وواصل: “ذهبت إلى إنتر ثم برشلونة وعدت إلى ميلان، وفي أول مباراة ديربي 2010/2011، كان ماتيرازي ضدي حصلت على ركلة جزاء وسجلنا منها هدف أول، والذي أعاقني كان ماتيرازي، هنا تفوقت عليه في الملعب، لكنني لم أحصل على الثأر بعد”.

وأشار: “في الشوط الثاني جاء ماتيرازي أمامي، وضربته بحركة التايكوندو، ليخرج من الملعب ويذهب إلى المستشفى، ديان ستانكوفيتش سألني لماذا فعلت ذلك، فأجبته: لقد كنت أنتظر هذه اللحظة منذ أربع سنوات”.

واختتم: “في نهاية المباراة انتصرنا، حصلت على النقاط الثلاثة مع فريقي في الديربي، وحققت ما تمنيته منذ 4 سنوات، ثأرت منه وأرسلته إلى المستشفى”.

فالفيردي يكشف مصير بيكيه وثُنائي برشلونة من مباراة ريال مايوركا.. ويرد على الانتقادات

أكد الإسباني إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة، أنّ مواجهة فريق ريال مايوركا في الدوري الإسباني لن تكون سهلة.

برشلونة يستقبل ريال مايوركا، مساء غد السبت، على ملعب الكامب نو، ضمن لقاءات الجولة السادسة عشر من الدوري الإسباني.

وقال فالفيردي في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: “ريال مايوركا يلعب خارج ميدانه بشكل جيد جدًا، ويحاول الضغط عليك، ونحن نُدرك أنه سيأتي بنية تحقيق شيء إيجابي”.

وأضاف: “لا يمكن أنّ نسترخي أمام مايوركا، غدًا ستكون مباراة رئيسية، وعلينا أنّ نتذكر ما حدث لنا أمام ليجانيس”.

وواصل: “لدينا لاعبون مُصابون، ولا أعرف كيف سيتطورون، ولن نخاطر بأحد، فنحن نتصدر الدوري، وغدًا نريد الحصول على الثلاث نقاط، وسيميدو وجوردي ألبا لم يشاركا في التدريبات الجماعية حتى الآن”.

وأكمل: “سنرى ما إذا كان بإمكانهما اللعب غدًا، ولكن كما ذكرت لن نخاطر بأي لاعب، ونحن في غاية السعادة بعدما تمكنا من هزيمة بوروسيا دورتموند عقب مباراتنا السيئة أمام ليجانيس، ونحن الآن أقوياء وجيدون للغاية، ولا نريد التوقف”.

وعن الانتقادات التي يتعرض لها فريقه، قال: “إذا كنا لعبنا بشكل سيئ في واندا ضد أتلتيكو مدريد، لما كنا ربحنا المباراة، فمن يلعب أفضل يفوز، لقد فزنا على أتلتيكو ودورتموند ونتعرض للنقد، على الرغم من أننا في الصدارة”.

وتابع: “بالتأكيد هُناك مباريات لم نلعب فيها بشكل مثالي، وفي بعض الأحيان تخرج بنتيجة جيدة بدون مباراة رائعة، ولكن عادةٍ عندما تلعب بشكل جيد تفوز!، وأحيانًا لا”.

وأردف: “لقد حصلنا على راحة والفريق على ما يرام، وليس لدينا مشكلة في لعب مباراتين في وقت قليل، ونريد أنّ نقدم مباراة جيدة أمام إنتر ميلان في دوري أبطال أوروبا، ونريد تحقيق الفوز غدًا”.

وأنهى تصريحاته موضحًا حالة جيرارد بيكيه وموقفه من اللعب في المباراة، قائلًا: “جيرارد بخير ولا يعاني من أي شيء، لقد كان لديه كدمة فقط أمام أتلتيكو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments